الأحد، 31 أغسطس، 2008

المثليــة





لن أقول شواذ ولا عيب ولا حرام سأتكلم معك بعلم


لنبدأ ونفهم بقلوبنا :


الخطوة الأولى في المشكله انها ليست مشكله


الحل بأن لانرى أي عقدة في حياتنا


إقبل نفسك كما أنت إن الله يحبك كما أنت


لكل ألم علم


إذن لايوجد صح ولا غلط توجد مصالحة ... لنتعلم فقط ... تعلمت الأدب من قليل الأدب تعلمت الحب من الحرب


وهذه هي الطريق


أنت مثلي أي أنك تحب


هذه هي الجاذبيه للحب وللفت النظر والانتباه


واجه الحقيقة بحق واحترام وعلم


ومن هذا الرضى سترى أن مجرد قبول الشئ هو بداية اختفاءه


المثلية مرحلة مهمه لنمو الرجل والمرأه


هناك ثلاثة مراحل للجنس:


أولا: الجنس الذاتي وهو محاولة اكتشاف الجسد والتعرف إليه وهذه المرحلة تكون في أول سبعة أعوام للطفل.


ثانيا: يبدأ يشتهي الجنس المماثل له وهذه تكون في ثاني سبعة سنين.


ثالثاً: تأتي مرحلة الرغبة والمواجهه مع الجنس الآخر .


إذن أنت توقفت في المرحلة الثانية ولم تتحرك منها منها واذا رفضتها ستقع فيها أكثر


وستكون أكثر جاذبيه للشباب.


لا ترفض امتحن نفسك وتأمل هذا الاختبار


اقبل جسدك وستتخطى هذه الخطوة الى الجلوة والجلاء


اقبلها وستتخطاها إلى المرحلة الثالثه


هذه الخطوة لابد منها على ممر البلوغ والنضوج


المثلية لها أسبابها التي لا أريد حاليا أن أتعمق فيها كثيراً


ولكن كلنا معاً مسؤولون عن المسؤوليه


كن صادقاً مع نفسك واذا صدق السائل هلك المسؤول


إن علاقة الشاب بالشاب علاقة صداقه مريحة بعكس العلاقة مع الفتاة


الرجل والمرأه متناقضين ومختلفين ولكن من هذا التناقض ينشأ الانسجام


إنظر الى العالم من حولنا الليل والنهار, الشمس والقمر ,الظلمة والنور كلها متناقضه ولكن


من خلال العلاقة بينها ينشأ التناغم


إذن المثلية غير طبيعية ؟؟؟ نعم


أنا لا أرفض المثلية ولا أدينها كل ما أريده هو أن تصل الى الاستناره الروحية وأن تتخطى حدود الجسد إلى القلب


ومن القلب إلى صلة الأرحام ومنها إلى الرحمن


التوتر ضروري في الحياة إن طاقة الرجل طاقة موجبه وطاقة المرأه طاقة سالبه


ومرض الايدز الذي يعاني منه كثير من المثليين ليس بسبب ممارسة الجنس الجنس بين المثليين


فهذه العملية في حد ذاتها لم ينتج عنها مرض الايدز


إن ممارسة الجنس هو أبعد من أن يكون إتصال جسدي إنه إتصال طاقتين ببعضهما البعض


مرض الايدز ينتج اتصال هذه الطاقتين الموجبتين ..الرجل والرجل


لم يظهر بعد مرض متعلق بالسحاقيات لأن الطاقتين السلبيتين تحتاجان لوقت أكبر لتظهر أعراضها


وعندها سيأتي مرض للسحاقيات أخطر وأشد من الايدز


لأن الطاقتين السلبيتين تنتج ضراراً كبيراً ومميتاً وأشد خطورة من الطاقتين الموجبتين


لهذا أحب أن أقول يا أحبتي أن الانسان هو سيد المخلوقات وهو الخلفية وصاحب الأمانه لنحافظ على هذه الامانه بحب وفهم


ليس من الضروري أن يتزوج الشخص وينجب البنين والبنات ولكن يجب عليه أن يطور نفسه ليصل إلى الاستنارة الموجوده في داخله


المثلية مرحلة طبيعية في كل الأجساد نختبرها ونتخطاها لنصل لأبعد من حدود الجسد


إن كثير من المثليين هم من أهل الفن والابداع والمحبة والأخلاق


ومن حق كل شخص أن يعيش حسب متطلبات جسده وهذه قضية خاصه به


لكن لاتزال هذه العلاقة ناقصة من حيث النمو الروحي


للأسف إن علماء الدين والجسد والطاقة كل همهم الفريضة والارهاب والترهيب والتخويف وفرض السلطة بالجهل والقمع


دون علم وفهم


والنتيجة أصبحت الحياة المثليه هي الراقية والطبيعية وأصبح اللواط منتشراً بطريقة إباحية


هناك فرق شاسع بين المثلية وبين الاباحية


المثلية علاقة حب يجب أن نسمى بها لتكون راقية ولانتوقف عند هذا الحد


تقبل وضعك برقي وعلم وفهم وليس بإباحية


إذن بعد هذا كله : إقبل وضعك وتعرف على نفسك وتعرف على الأنثى داخلك فهذه المعرفة مرحلة من مراحل النمو


لاتعش حياتك كمثلي بل كإنسان يبحث عن العلم والفهم والقرب من الله حتى لوكنت مثلياً


عندها ستتفاجئ بميولك للطرف الآخر


لاتستعجل المرحلة بل عشها بتفاصيلها بفهم وعلم قد تطول المرحلة وقد تكون قصيرة


لاتخجل من مثليتك فلا حياء في الحق


وكن صادقا مع نفسك لاترفض مثليتك ولا تتمسك بها


لنطلب معاً من الله المعرفة والفهم


سأتحدث معكم لاحقا عن موضوع جميل وشيق


أحبكم



أنا والمثليين





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أولا أحب أن أهنئكم بشهر رمضان الكريم


الذي أحس بأنه مختلف عن أي سنه مضت لماذا؟ لا أعرف فأنا سعيد جدا به


ثانيا احب أن أخبركم بأنني سأجعل هذه المدونه حوار بيني وبين المثليين


أنا لست مثليا لكنني أتفهمهم جدا وأشعر بهم كأنني واحدُ منهم


لن أقول شواذ ولا عيب ولا حرام سأتكلم بعلم


فأنتم إخوتي وأصدقائي في الطريق


وجدتم أنفسكم هكذا فما هو ذنبكم؟؟


أتمنى أن توسعوا مدارككم لأن نقاشنا سيكون مختلف عن العاده


أساسه التفهم والعلم


أتمنى أن أجد منكم التواصل لنتعلم من بعضنا


أخوكم المخلص
إسأل روحك

الاثنين، 25 أغسطس، 2008

لنفهم الدين


حقائق بدأت بمعرفتها عن الدين..
لقد فُهم الدين بشكل خاطئ لم يقصد الرسول صلى الله عليه وسلم أن نصل إلى مانحن عليه من التكفير والتحليل والتحريم لم يكن الصحابة كذلك.
إلتهينا بالقشور تركنا الحقيقة ولحقنا السراب
نكفر ونحلل ونحرم وندّعي الايمان ومانفعله ببعضنا بعيد كل البعد عن الايمان
من أنا لأكفر شخصاً أو أحكم عليه أو ,أو ,أو لست أهلاً لذلك .
إذن يجب علينا أن نعرف أننا ضيوف في هذه الدنيا نمشي معاً في هذا الممر
لاتحكم على غيرك إهتم بنفسك فقط وإستفتي قلبك في كل شي
وقد قالها الرسول عليه الصلاة والسلام (استفتي قلبك ولو افتوك )
إستفت قلبك بعيداً عن المعتقدات والتقاليد والفكر الذي إمتلئ منذ نعومة أظافرنا بأفكار ومعلومات يريد منا المعلم أن نحفظها
لنتذكر معاً الطفل الذي ذهب لأول مره إلى المدرسة وعندما عاد جاء لأمه
وقال لها:ماما بكرا ما أبغى أروح المدرسة
قالت الأم : لماذا؟
قال الطفل بكل ثقة: المعلم مابيفهم أنا بفهم أحسن منه
عقدت الأم حاجبيها ونهرته
قالت : بلااااااش دلع لازم تروح المدرسه عشان تجيب الشهاده وتصير دكتور وتشتغل وتجيب فلوس و...........
هذه هي برائة الاطفال اذا قال لك الطفل أن المدرس لايفهم معه حق فالطفل لم تتلطخ افكاره ولم ينفصل عن حقيقته بل هو على الفطره
وكل الانبياء والخلفاء والحكماء كانوا على الفطره ولم يأخذو أي شهادات ولكن المعلم الذي يجب ان يستمع اليه الطفل اخذ الشهادات ودرس العلوم التي تسببت بالحرب العالميه الاولى والثانيه وقريبا الثالثه وإلا لماذا تكثر الامراض بالتالي تكثر المستشفيات كل ذلك من وراء السعي للحاق بالتطور التكنولجي والعالمي يفترض ان العلم يجلب السلام ولكن مانراه انه يجلب الدمار
كلنا يعتقد أن الفهم والتعلم يأتي من المدارس والجامعات والشهادات
وهذا هو حال رجال الدين يدرسون في الجامعات وفي الاقسام الدينيه ويحفظون القرآن والاحاديث دون تعمق ومعرفة الخفايا والاسرار بل حسب ماقاله الشيوخ الذين سبقوهم وهكذا يصبح الشيخ شيخاً ومفتياً يحلل ويحرم ويكفر
هنالك علوم تعتمد على الدين الاسلامي تدّرس في الخارج تحدث عنها الامام علي رضي الله عنه مثل علم المقامات وعلم الوضوء وعلم الطواف وغيرها من العلوم التي لا يعرف عنها مشايخنا أي شي .
بالنسبة لي لم أعد أصدق أي شيخ وأي مفتي مع احترامي لهم
أَبعد الشهوات ورغبات النفس وخذ الجواب لكل سؤال من قلبك وافعل مايمليه عليك قلبك وليس فكرك ورغباتك .
لاتحكم على الآخرين
ولا تطلب من الآخر أن يتقبلك بل تقبله أنت
لنتقبل بعضنا بغض النظر عن الجنس واللون والدين والمذهب ونمضي معاً في رحلة الحياة
وهذا هو الدين
شكرا


الخميس، 7 أغسطس، 2008

على حافة الهاوية

لو كنت شاعراً لكتبت لكِ قصيدةً تحكي لكِ عن حبي كما لم يكتب شاعرٌ من قبل

لوكنت رساماً لرسمت لوحتكِ كما لم يرسم عاشقٌ موضوع إلهامه

لو كنت كاتباً لكتبت لكِ وعنكِ أروع مشاهد الحب

لوكنت عازفاً لعزفت لكِ أجمل الألحان

ولاكني لست أيّا من هؤلاء

فكيف أصل إليكِ أيتها المستحيل؟

الحـــب الخــفــي




لماذا نسمح بأن تنتهك حريتنا؟

لماذا يَفرضْ علينا مَن حَولنا أن نكون منافقين ؟

لماذا لانستطيع أن نعيش أسمى وأرقى المشاعر إلاّ في الخفاء ؟



نعم فنحن نخفي مشاعرنا عمّن حولنا ولانستطيع البوح بها لأننا سنواجه مشكلات عديده لو صرّحنا بما في داخلنا ..

لقد أخفيت حبي عن الجميع وحتى عنها

صحيح أننا إنفصلنا وذهب كل شخص منّا في طريقه

لكنني أود أن أصرخ وأقول مازلت أحبـــكَ

رغم أنه لافائده من ذلك الآن لإانتي بعيده وتعيشين عالماً آخر مع شخص آخر

لا أعرف هل أحببته أم مازلتي على العهد ؟

لقد ضاعت فرصتي ومع هذا سأعيش على الأمل

وأنت أيضاً لاتضيع فرصتك أياً كان من تحب صرح له بأنك مازلت تحبه

وأنك تشتاق إليه وتفكر به ليل نهار لاتنتظر المساعده من أحد إختر العيش مع من تحب ولاتلقي بالاً لأحد فهذه حياتك

الأربعاء، 6 أغسطس، 2008

أنا بتنفس حرية

أنا بتنفس حرية ماتقطع عني الهوا وماتزيدا كتير عليي أحسن مانوقع سوا
مابتقدر أبداً تلغيني بدك تسمعني وتحكيني واذا فكرك عم بتداويني مش هيدا هوا الدوا
ياريتك مني بتسمع بيكفي كل الي صار القوه هيي الي بتوقع ان وقفت بوجه الأفكار
هالدنيا بتساع الكل وحدا الحقيقه بتضل واذا بدك بنلاقي الحل لولا بنفكر سوا
صوت الحرية بيبقى أعلى من كل الأصوات مهما تعصف ريح الظلم يغطي الليل المسافات
مافيك تلون هالكون ع بعضه بذات اللون وتبدل نظام الأرض وتغير مجرى الهوا

مدونة أوكسجين


هذه المدونة هي صرخة لكسر القيود التي تَكَبلنا بها منذ سنين بسبب المحيطين بنا والمجتمع ومافيه من عُقد لاتمت للدين ولا للعقل بصلة..

لنهرب معاً من تعب الحياة وصخبها ...

ونتمتع ببعض الهدوء والخصوصية والحرية في الرأي والقرار والفكر .

لن أسمح بأن يُمنع عني التنفس مرة أخرى

ماذا عنك؟